ي

اعلان تجاري2

الأربعاء، 23 أبريل، 2014

فيديو حصري للحظات اقتحام مدرعات الجيش اليمني لأحياء سكنية بالمكلا



هنا المكلا/خااص

حصل موقع "هنا المكلا" على مقطع فيديو حصري يظهر جانبا من لحظات اقتحام اليات ومدرعات الجيش اليمني لحافتي البدو وباسويد بديس المكلا عاصمة حضرموت صباح امس الاول لشن حلمة اعتقالات وفتح الطرقات وتفريق احتجاجات نفذها شباب حي باسويد للمطالبة باطلاق سراح الناشط بالحراك الجنوبي محمد باراسين من قبل قوات الامن واتهامه بالارتباط بالقاعدة.
ويظهر مقطع الفيديو -الذي صوره أحد المراقبين الاعلامين التابعين لشبكة مراقبون الاعلامية بالمكلا-صورا للحظات تقدم آليات ومدرعات عسكرية في احد شوارع حافة البدو بديس المكلا باتجاه الاحياء بالمنطقة وسط أصوات اطلاق نيران كثيفة،تسمع من اتجاهات عدة، قبل ان تتقدم دبابة لتجاوز حاجز وضعه الشباب بوسط الخط لمنع تقدم أي قوة عسكرية باتجاه مناطقهم التي تعتبر أبرز معاقل نشطاء الحراك الجنوبي بالمكلا.
وأظهرت صورا اخرى للحظات اطلاق نيران كثيفة وبصورة عشوائية على مباني تجارية مقابلة للاليات العسكرية مما أدى إلى تضرر واجهتها الامامية للشارع بصورة كبيرة.

رابط الفيديو


http://www.youtube.com/watch?v=f_6QhUQO1_w
أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

القبض على سارق متخصص في سرقة منازل غرب مدينة المكلا



هنا المكلا/خاص

ألقى مواطنون في حي ابن سينأ غرب مطابع الكتاب المدرسي أمس على سارق متلبس بالسطو على منزل أحد المواطنين .

وقال شهود عيان بأن السارق المحترف حاول في بدء الأمر قرع جرس المنزل المراد سرقته وعندما تيقن بأنه لا يوجد أحد في داخله تسلق جدران حوشه الخارجي ليدخل إلى فناء المنزل, ولحتئذ شاهد أحد المواطنين السارق وهو متسلقاً الجدار فأبلغ عدد من الشباب الذين حاصروه والقوا القبض عليه متلبساً بفعلته النكره وسلموه إلى مركز شرطة فوه التي تتولى حالياً إجراء التحقيقات معه لمعرفة معاونيه الذين لاذوا بالفرار , وإتخاذ بشأنه الإجراءات القانونية تمهيداً لإحالته إلى النيابة المختصة .

وأفادت مصادر محلية بأن السارق المقبوض عليه أعترف بجريمته إضافة إلى ارتكابه سرقة ثمانية بيوت , داعية أجهزة الأمن باتخاذ الإجراءات القانونية بحزم والتحقيق السريع في هذه الجريمة التي قد تقود لكشف ملابسات جرائم السرقات السابقة في مناطق مختلفة من مدينة المكلا وتمنع تكرار حدوث هذه الجرائم التي تؤرق الأهالي والمجتمع .

وتزايدت في الفترة الأخيرة عمليات سرقة منازل المواطنين بصورة ملحوظة في الوحدات السكنية غرب مدينة المكلا , حيث أشتكى السكان هناك من أقدام عصابات مجهولة مختصصة في اقتحام المنازل وسرقة منها مبالغ مالية ومصاغات ذهبية وأجهزة الكترونية وأغراض منزلية , وقد أثارت هذه العصابات حالة من الذعر والهلع في أوساط المواطنين خاصة وأن معظم جرائم السرقات تتم بصورة احترافية وفي لحظات محددة ومعينة وغالباً عندما تكون العائلة الساكنة في المنزل قد غادرته لواجب أو ظرف عائلي أو نزهة .

أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

الثلاثاء، 22 أبريل، 2014

تفاصيل :مقتل شخص برصاص قوات الأمن




عدن (عدن الغد ) خاص :

لقي شخص بالعقد الثاني من العمر مصرعه قبل نصف ساعة بمدينة كريتر برصاص قوات الأمن التي حاولت اعتقال احد الشباب بحجة انه مطلوب امنيا .



وقال شهود عيان لـ عدن الغد : داهم جنود من شرطة كريتر حي الوحدة السكنية لاعتقال احد شباب الحي ولكن أبناء الحي منعوهم من اعتقاله .



وأضافوا : وعلى الفور قام جنود الشرطة بإطلاق النار العشوائي لتفريق المتجمهرين من أبناء الحي وأدت إحدى الطلقات الطائشة إلى مقتل الشاب ادهم حسن (الخجع) الذي أصيب في الرأس .




أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

وصف ابناء الديس بالمخربين..





وصف ابناء الديس بالمخربين..
اللواء لخشع: الحملة العسكرية في المكلا نفذت بتأييد من السلطة المحلية والقوى السياسية في حضرموت ولكن!خاص-عدن لايف:

كشفت مصادر مطلعة في الاجتماع الذي ضم صباح اليوم نائب وزير الداخلية في حكومة الاحتلال علي ناصر لخشع بعقال حارات من احياء ديس المكلا وشخصيات اجتماعية ان لخشع هو من كان يقود عمليات الحملة العسكرية التي شنها جيش الاحتلال على احياء الديس.

وبحسب المصادر فإن اللواء لخشع برر لحملة العسكرية بقوله ان كل مؤسسات الدولة في المحافظة عاطلة بسبب هؤلاء الشباب الذين وصفهم بالمخربين.

ونقلت المصادر لـ عدن لايف عن لخشع قوله أننا لن نسمح لأحد بأن يكسر هيبة الدولة بحضرموت، وقال انه سيضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بمؤسسات الدولة وكوادرها.

واضافت المصادر ان سبب انسحاب الجيش من الديس يعود الى تخلي القوى السياسية عن دعم الجيش ومن ضمنها المجلس المحلي بالمديرية والمحافظة، بعد ان دعموا خطته في البداية.

ونقلت المصادر بهذا الخصوص عن لخشع قوله أن القوى السياسية بالمحافظة خذلتنا بعد ان وافقت على خطة الحملة العسكرية وتفاصيلها لكن بعد تنفيذ الامر عادت وتخلت عنا.

أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

هذا ما حدث لنا في المكلا وليس في الخليل


هنا المكلا / عبدالجبار عوض الجريري
كانت الساعة 15 : 2 ظهراً حينما كنت في إحدى الباصات في طريقي إلى الشرج للذهاب منها إلى حارة البدو وحارة باسويد لتغطية ما يجري من مواجهات وأعتداءات على البيوت لإراسال أخبار هذه المواجهات لقناة الجزيرة التي طلبت مني ذلك .
وخلال سير الباص ركب معنا أحد أبناء المحافظات الشمالية وكان يحمل ثلاث أكياس قات ، فلما بدأ المحاسب يجمع الأموال من الركاب طلب من هذا الأخ ما عليه من مبلغ وهو " 70 " ريال يمني فقط كما هو معروف لدى من يستخدم هذه الباصات .
تفاجأنا أن الأخ يرفض دفع المبلغ كامل ويقول إنه لن يدفع سوى "50 " ريال فقط بالرغم من أمتلاكه أموال كثيرة كما يظهرها .
فحصلت مشادة بين المحاسب وهذا الرجل الشمالي ، وأصر المحاسب على أن يتم دفع المبلغ كامل دون نقصان ، فلما رأينا هذا الخلاف أردنا أن ندفع وننهي الخلاف غير أن المحاسب أصر على أن لا ندفع بل يجب أن يدفع هذا الرجل ما عليه .
وبعد كلام ومشادات أخرج هذا الرجل ورقة مالية ابو فئة 500 ريال فأخذ المحاسب 70 ريال وأرجع له الباقي .
ولكن لم تنتهي القصة بل ظل هذا الرجل يتحدث ويسب ،فغضب المحاسب وبدأ يتشاجران بأصوات عالية ونحن نحاول أن نهديهم ولكن دون جدوى .
وكان هذا الرجل الشمالي يتوعد المحاسب إن وصل الباص إلى مكان قصر الضيافة قبل صالة بلفقيه سيمنع مرور الباص ،بيد أنه سكت بعد أن أشتد عليه المحاسب وهدده بلهجة قوية جداً - والمحاسب هو شاب صغير أصغر من هذا الرجل - سكت هذا الرجل وخاف كما رأيت ذلك في وجهه .
ولما وصلنا إلى حيث يريد هذا الرجل أمام قصر الضيافة طلب من صاحب الباص أن يخرجه في هذا المكان فأوقف صاحب الباص وخرج هذا الرجل الشمالي وهنا تكون الكارثة .
خرج هذا الرجل من الباص وتوجه أمام الباص مباشرة ووقف أمامه مانعاً الباص من التقدم ، ومنادياً على جندي بلباس عسكري كان يحرس مدخل قصر الضيافة ، فأتى هذا الجندي المعتوه يجري مسرعاً ويحمل رشاشه فخرجنا كل من كان في الباص وكان المحاسب يصارعنا يريد أن يخرج ولكن أحد الأخوة بقاء عنده في الداخل ومنعه من الخروج وأنا أشهد لهذا الشاب بالشجاعة الباسلة ، ونحن خرجنا خارج الباص وأخذ الرجل الشمالي الذي يقف أمام الباص الرشاش من زميله وأتضح لنا أنه جندي في الجيش وبدأ يسب ويشتم وأراد أن يشحن البندقية ويوجهها إلى صدورنا جميعاً وخاصة إلى الماحسب المتواجد في الباص ، فمسكه أحد الأخوة الركاب بقوة كبيرة ومنعه من إطلاق النار علينا ونحن كنا أمامه نريد أن نمنعه من إطلاق النار.
ولما رأنا الجندي صاحب البدلة العسكرية نمسك زميله أخذ الرشاش دون أن يعلم حقيقة الأمور من بين يدي زميله ورجع خطوات للخلف وفتح التأمين وشحن الرشاش ووضع إصبعه على الزناد وكاد أن يطلق الرصاص علينا جميعاً وبدأ يسبنا ويشتمنا - وهذا هو أسلوب الجبناء ضعفاء النفوس قليلي الكرامة والأدب - ولكن تدخلنا مع بعض الأخوة وتمكنا من إلإمساك به ونزعنا البندقية منه وتحدثنا معه بكلام مؤدب لا يصلح لأمثاله النذلاء .
ونحن نحدثهم وهم يسبوننا مرت من الخط المعاكس 2 مدرعات مليئة بالجنود وأتوا إلينا بعض الجنود في حالة استفزازية للغاية لو كنا نملك سلاح معها لوجهناه إلى صدوهم الخسيسية والتي لم تراعي الأطفال والنساء الذين كانوا معنا في الباص .
تم تدارك الموقف وأنصرف الجنود أو - الكلاب السمعورة - ونفوسنا تقول هل نحن في الضفة المحتلة أم في حضرموت المحتلة ؟
هذه هي معاملة المحتلين لنا فلا نامت أعين الجبناء .
أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

الاثنين، 21 أبريل، 2014

باحشوان رئيس تحضيرية مليونية المكلا: اليوم المكلا داعية شعب الجنوب للزحف والحرص على تجسيد أعظم ملاحم المليونيات الثورية




هنا المكلا / خالد الكثيري - المكلا
شدد الأستاذ عبد العزيز باحشوان رئيس اللجنة التحضيرية لمليونية 27 أبريل بالمكلا دعوته إلى أبناء الجنوب في سائر المحافظات للحرص على شد الرحال والزحف إلى المكلا .

وقال ان العدوان الذي تنفذه قوات الاحتلال اليمني بالدبابات والمدرعات والمروحيات على مدينة المكلا لن ينال من عزائم شعب الجنوب ولن يثنينا عن الاستعدادات لمليونية الصمود والتحدي .


وأستطرد "الأستاذ عبد العزيز باحشوان " اليوم المكلا داعية إلى التضامن الشعبي والزحف العارم من سائر محافظات الجنوب للمشاركة في تجسيد أعظم ملاحم المليونيات الثورية في 27 أبريل الجارية تحضيراتها على قدم وساق للذكرى المشئومة لإعلان الحرب على الجنوب وهي ذات الحرب المتواصلة على شعب الجنوب في الشحر والضالع واليوم المكلا ".


وأضاف "أننا اليوم في هذه المرحلة أمام أخطر المنعطفات التي تمر بها مسيرتنا التحررية وتتطلب مننا المزيد من تحمل المشاق في ميادين الفداء والتضحية ".

متوجاً تصريحة بالتشديد على الزحف خفافاً وثقالاً أفراداً وجماعات إلى مليونية المكلا في ذكرى اليوم المشئوم 27 أبريل الذي عزمتم ان يكون يوماً من أيام الدهر والإنتصار في تاريخ الثورات الجنوبية ضد الاحتلال والعدوان "بحسب تعبيره "
أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

بيان صادر عن شباب الديس ابناء الديس




بيان صادر عن شباب الديس ابناء الديس الابطال جول الشفاء -الحصن -الشعب -الشيشان-البدو-والقلب النابض باسويد- علينا لتكاتف بيد من حديد وعدم الاستسلام مهما انزلو من اسلحه وجيوش فلاتنسو بان اجدادنا كانو بجيش الباديه قد انزلو المستعمر البريطاني فلن نهاب هدي الجحافيل المترزقه ولن ترعبنا قواتهم الجبانه المتغرطسه افعلو ماتفعلونه فيومكم قرب مثل النار على الحديد وندعو ايناء المكلا وحضرموت وجميع الجنوبين بالمسانده بالدعاءء على الاقل فنحن نتصر او نموت صادر عن ابن باسويد الحر
أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

اسماء بعض الجرحاء من ديس المكلا ( صور من القصف )



ورد الان ديس المكلا
عدد الجرحا 11 واحد قتيل الجرحا
1- عبدالله دحدد 2- حسن الكاف 3 سعيد الجمحي 4 هاني اليزيدي 5- بليغ باقطيان 6- سعيد حازم ..
اما قوات الاحتلال واحد قتيل وثلاثة جرحاء مختلفة
الخبر منقول من شباب حافة البدو
أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

عاجل :مقتل جنديين يمنيين وإصابة خمسة آخرين في الاشتباكات المستمرة في مدينة المكلا





هنا المكلا / عبدالجبار عوض الجريري

قتل جنديان يمنيان وأصيب خمسة آخرين في اشتباكات متواصلة بين أبناء مدينة المكلاء وقوات الجيش المعززة بالدبابات والمدرعات والأطقم العسكرية .
وأكد شهود عيان سقوط قتيلين من أفراد قوات الجيش وإصابة خمسة آخرين في هذه المعارك التي لا زالت مستمرة إلى هذه اللحظات .
واستخدمت قوات الجيش في هذه الاشتباكات الأسلحة الخفيفة والمتوسطة ، حيث أطلقت النار بشكل عشوائي من الأطقم العسكرية صوب بيوت الأهالي في أحياء ديس المكلا التي تشهد حالة استنفار أمني غير مسبوق .
أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

صور حصرية طائرة تقصف المكلا

صور حصرية اثناء قصف الطائرة للمكلا


أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

غارة جوية للطيران اليمني تقتل مدنيين بالمحفد


قال مصدر قبلي بمديرية المحفد ان طائرة حربية تابعة لسلاح الجو اليمني نفذت صباح يوم الاثنين غارة جوية استهدفت موقعا كان قد تعرض لغارة جوية امريكية استهدفت العشرات من عناصر القاعدة .

وقال المصدر لمحرر  عدن الغد عبر الهاتف ان" الغارة اليمنية أودت بحياة أربعة أشخاص من رجال القبائل في المنطقة الذين توافدوا إلى المكان لمشاهدة موقع الغارة الامريكية قبل ان يباغتهم سلاح الجو اليمني .

وبحسب المصدر فان من بين القتلى شيخ قبلي من قبيلة ال باكازم .

وقال المصدر :" ان عدد من رجال القبائل توجهوا صباحا إلى موقع الغارة الجوية الامريكية ولكن بمجرد وصولهم إلى المكان تعرض ذات المكان لغارة جوية يمنية أودت بحياة عدد من رجال القبائل .

أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

الأحد، 20 أبريل، 2014

24 طالبا متفوقا بوادي حضرموت يخوضون المنافسة على المنح الدراسية بالجامعات الماليزية والأردنية للعام الدراسي 2014 – 2015م





هنا المكلا /سيئون / جمعان دويل 21 / ابريل / 2014م


نظم فرع مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين بوادي حضرموت مساء يوم امس الاحد بمقر فرعه بسيئون الامتحانات التحريرية والمقابلات الشخصية للطلاب المتفوقين خريجي الثانوية العامة المنتسبين للصندوق من مختلف مديريات وادي حضرموت على التنافس على المنح الدراسية خارج الجمهورية في الجامعات الماليزية ( كلنتان , وبرليس ) والجامعات بالمملكة الاردنية الهاشمية للعام الدراسي 2014 – 2015 م .

حيث خاض 24 طالبا متفوقا منهم 14 طالب في امتحان المقابلات الشخصية مع لجنة الفرع المكونة من رئيس فرع الصندوق بالوادي والصحراء المهندس / عمر عبيد باعارمة وعضوية الاخ / زكي باوادي والأخ / فوزي علي باحميد والدكتور / سالم الهوطلي وذلك في اللغة الانجليزية ومهارات الاتصال وقوة الشخصية والمعرفة الدينية للراغبين في الالتحاق بالجامعات الاردنية , و 12 طالبا خاضوا الامتحانات التحريرية في اللغة الانجليزية والمقابلات الشخصية الراغبين الالتحاق بالجامعات الماليزية ,

وكان قد التقى رئيس فرع الصندوق المهندس / عمر عبيد باعارمة ومعه اعضاء فرع الصندوق بالوادي بالطلاب المتقدمين للمنح الدراسية بقاعة التدريب بالفرع موضحا لهم جهد فرع الصندوق في الاهتمام بالطلاب المتفوقين بوادي حضرموت مستعرضا انواع التخصصات في الجامعات الماليزية والأردنية والشروط الواجب توفرها في الطالب الراغب في الالتحاق بها , موضحا بان عدد الطلاب والطالبات المتفوقين اللذين تقدموا لهذا العام للمنح الدراسية للمؤسسة في جميع فروعها بالرياض وجدة وعدن والمكلا وسيئون والمهرة بلغ عددهم ( 835 ) طالبا وطالبه مشيرا بأنه تم قبول 272 في الجامعات السعودية . منوها في حديثه للطلاب بأن مؤسسة الصندوق الخيري هي احد مؤسسات المجتمع المدني والتي بدورها تسهم اسهاما واسعا في خدمة الطلاب والطالبات المتفوقين سوى في رعايتهم أثناء دراستهم بالثانوية العامة وفي المعاهد والكليات أو بعد انهاء دراستهم في ايجاد تلك المنح لمواصلة تفوقهم العلمي والحصول على الشهادات العليا لخدمة الوطن والمجتمع من خلال جهد ودعم المانحين للمؤسسة وعلى رأسهم المؤسس للصندوق الدكتور / عمر بامحسون متمنيا للجميع التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية والعملية المستقبلية .




أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

أبناء الديس يطالبون السلطة المحلية والقوات الأمنية بإطلاق المعتقل محمد باراسين





هنا المكلا ـ خاص

أقام رجال منطقة الديس بمطالبة السلطة المحلية وقوات الأمن ببيان الأسباب التي أدت لاعتقال المواطن محمد باراسين المرشدي وإرساله إلى صنعاء وتلفيق تهم الإرهاب له دون أي مستند قانوني أو مسوغ أخلاقي .
وذكر المتحدث الإعلامي باسم أبناء منطقة الديس بان السلطة المحلية والقوات الأمنية أعطتنا وعودا متكررة بإطلاق المخطوف باراسين أكثر من مره ورغم انه تم الاستفسار والمطالبة بالأسباب والحجج القانونية التي أدت إلى اتهام باراسين بتهمة الإرهاب فانه لم يتم إلى الآن أي بيان أو توضيح أو تفسير ، لما تقوم به سلطات الدولة في الاعتقال التعسفي وغير القانوني للناشط باراسين .

وأكد المتحدث الإعلامي باسم أبناء منطقة الديس بان الاتصالات تجري مع نائب وزير الداخلية علي ناصر الاخشع فإننا لم نرى أي جدية في حل قضية المخطوف باراسين من قبل السلطة المحلية و الأجهزة الأمنية ، وأشار بان الرجال ما زالوا يواصلون جهودهم السلمية والقانونية في المطالبة بإطلاق المختطف باراسين وبيان الأسباب والحجج القانونية في اختطاف باراسين ونقله إلى صنعاء وتلفيق تهم الإرهاب لكل من يخالف أو يطالب بحقوقه الحقوقية والشرعية ، وقد أكدت عدت لجان حقوقية لمنظمات المجتمع المدني التي زارت المختطف باراسين بأنه يتعرض للتعذيب وسوء المعاملة في معتقلات صنعاء ولم توفر له أي حقوق إنسانية أو قانونية حيث يتم منع من الزيارة ولا يعرف التهمة التي تم احتجازه بسببها .

وفي ختام حديثه أكد الناطق الإعلامي بان رجال منطقة الديس قاموا بنصب خيمة سليمة للتعبير والمطالبة بإطلاق سراح المخطوف باراسين وإعادة له كافه حقوقه ومحاسبة كل من قام بهذه العملية وتلفيق التهم لكل من يطالب بحقوقه المشروعة ، وبأننا نشعر كافة المؤسسات الأمنية و العسكرية والسلطة المحلية في المحافظة بأنه سيتم غدا توسيع الاعتصام ما لم يتم الاستجابة للمطالب المشروعة .
أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

السبت، 19 أبريل، 2014

تربية دوعن ومؤسسة البادية يكرمون ثلاثين معلما في مهرجان شكرا معلمي الثاني

بقشان يعتمد رحلة عمرة ل30 معلما متقاعدا

تربية دوعن ومؤسسة البادية يكرمون ثلاثين معلما في مهرجان شكرا معلمي الثاني

هنا المكلا / يوسف باسنبل / تصوير عبدالرحمن باسودان

احتضنت ساحة مجمع السيدة خديجة للبنات بالجحي عصر اليوم السبت الحفل التكريمي لمهرجان شكرا معلمي الثاني الذي أقامته إدارة التربية والتعليم بمديرية دوعن ومؤسسة البايدة الخيرية فرع دوعن وبرعاية مكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الساحل والسلطة المحلية بدوعن بمناسبة تكريم 30 معلما وأوائل طلاب المرحلة الأساسية للعام الدراسي المنصرم 2012 / 2013م وحضره الشيخ محمد حسن العمودي عضو مجلس النواب وسعيد صالح باكرشوم نائب مدير مكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الساحل ومديرو مكاتب الإدارات بالمديرية والشخصيات الإجتماعية والأعيان .
وفي الحفل الذي بُدى بآي ٍ من الذكر الحكيم قدم الأخ / سالم عبدالله باحميد مدير عام مديرية دوعن في كلمته الشكر لمنتسبي القطاع التربوي والتعليمي بمديرية لما بذلوه من جهود خلال هذا العام الدراسي الحافل بالنجاحات والتغلب على الصعوبات التي رافقت سير العملية التعليمية ليعكس الأمر نفسه على النتائج الطيبة وفي مختلف المجالات وأظهرت المخزون الذي تمتلكه المديرية من خلال النتائج المحققة على مستوى المديرية أو المحافظة بعد ماتم صقل مواهب الطلاب على أيدي معلميهم وإظهار إبداعاتهم وهي جهود مشتركة بين إدارة التربية والسلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني ورجال الخير والعطاء وفي مقدمتهم الشيخ المهندس / عبدالله أحمد بقشان الذي نعلن اليوم عن إعتماده رحلة عمرة ل30 معلما من المتقاعدين ونحن في السلطة المحلية لن نألوا جهدا في تقديم الدعم في الأعوام القادمة وبالذات في المسابقات الثقافية والدورات التأهيلية والأنشطة الرياضية .
صالح عبدالقادر العمودي مدير إدارة التربية والتعليم بمديرية دوعن أوضح مايجب على الجميع تقديمه للمعلم من إحترام وتبجيل ومن ثم أعطى صورة مختصرة عن سير عمل إدارة التربية خلال العام الدراسي الحالي بعد ماشهد هذا العام إستقرارا ملحوظا من حيث توفير المعلم والكتاب المدرسي والفضل لله عزوجل ومن ثم جهود مكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الساحل وتعاون السلطة المحلية بالمديرية وأعضاء مجلس النواب والمشائخ وكذا الدعم المقدم من منظمات المجتمع المدني بالمديرية والداعمين من المغتربين وكل هذا ساهم في تحسين جودة ونوعية التعليم بالمديرية وصارت دوعن رائدة ونموذجية على مستوى المحافظة واستعرض أبرز إنجازات المكتب الذي شهد رفد أقسامه بكوادر مؤهلة وتفعيل الأنشطة المختلفة وخلق علاقة جيدة مع منظمات المجتمع المدني وأختتم كلمته بحث الإدارات المدرسية والمعلمين وأولياء الأمور على الإستعداد والتهيئة وتشجيع أبنائهم وبث فيهم روح المنافسة من أجل تحقيق أعلى المراتب والحصول على درجات متميزة تناسب الجهود المبذولة من المعلمين وكذا الإستقرار الذي شهدته المدارس هذا العام على أمل أن يحققوا مراكز متقدمة على مستوى المحافظة والجمهورية .
الأخ / أحمد يسلم بلفخر مدير مؤسسة البادية الخيرية فرع دوعن بارك للمكرمين من رجال التربية وهم المعلمين الذين يستحقون هذا التكريم الذي يأتي في ظل الشراكة بين المؤسسة وإدارة التربية وحرص السلطة المحلية وإدارة التربية بالمديرية على النهوض بالعملية التعليمية بالمديرية والإهتمام بكوادرها وعلى رأسها المعلم حيث عقدنا العزم على إقامة هذا الحف للعام الثاني على التوالي لأن للنجاحات أناس يقدرون معناها فوجب علينا التكريم وفي ختام كلمته التي أشاد فيها باستقرار العملية التربوية والتعليمية بمدارس دوعن أعلن عن تقديم مؤسسة البادية الخيرية فرع دوعن خمس منح إبتداء من هذا العام للمعلمين الحاصلين على شهادة الدبلوم وتأهيلهم لنيل درجة البكلاريوس وإقامة رحلة للمعلمين المكرمين .
كلمة المعلمين المكرمين ألقاها نيابة عنهم زميلهم حامد أحمد الصافي شكر فيها الرعاة والداعمين لهذا الحفل وإقامة الحفل التكريمي الذي يعتبر ظاهرة بارزة ذات قيم عالية وتنافسي وهو دعوة للمعلمين لبذل جهودا أكبر وعدم الوقوف عند هذا الحد .
وفي الحفل تم تكريم 30 معلما مبرزا خلال هذا العام وأوائل طلاب المرحلة الأساسية للعام الدراسي 2012 / 2013م والسلطة المحلية ومديرمكتب وزارة التربية بساحل حضرموت ومنظمات المجتمع المدني والمدارس الحاصلة على المراكز الأولى في الأنشطة الثقافية والرياضية والمدارس المشاركة والمستضيفة للفعاليات واللجان الثقافية والرياضية وحكام البطولات المختلفة وكذا تكريم مؤسسة البادية لمدير عام المديرية ومدير إدارة التربية والتعليم بدوعن وتخلل الحفل تقديم فقرات إنشادية وقصيدة شعرية للشاعر مبارك القثمي وتوزيع نشرة تربوي دوعن الصادرة عن إدارة التربية في عددها الأول .
أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

رحلة في عقل أديب وشاعر وناقد حضرمي (د. عبدالقادر باعيسى) "الحلقة الثالثة "

هنا المكلا /علي سالمين العوبثاني

  مازال  الدكتور عبدالقادر باعيسى ينقلنا إلى  فضاءات جديدة عامرة بالعطاء   ، بعد أن ولجنا واحته الظليلة  التي تتزاحم فيها الاشجار الخضراء حيث أقتطفنا ثماراً من ثمارها اليانعة  ،   والرحلة في عقل هذا الحضرمي الأصيل جد ممتعة ومفيدة  ، وما يجعلني أقول هذا : هي تلك المداخلات التي يتحفنا بها القراء الأفاضل فهم العمود الفقري لمقالاتنا .. تقييماً ، وإعجاباً .. نواصل الرحلة مع الدكتور عبدالقادر باعيسى أستاذ النقد العربي الحديث .. ونسأله :

   * القارئ هو الأقرب إلى الإحساس بالمادة الإنسانية واستيعابها من الناقد الذي قد تكون ذائقته الأدبية تصلبت وتوقفت عند مذاهب معينة، ما مدى صحة هذه المقولة؟

  ( ج ) لعل سؤالك يشير إلى مفهوم (القارئ) وهو مفهوم حديث مقابل مفهوم (الناقد) وهو مفهوم قديم يجعل للناقد سلطة على النص، فيحكم عليه، أو يرفضه، أو يستهجنه، لمجرد أنه لا يتماشى مع خطه النقدي، أو حتى لم يرق له، فيقضي الناقد على النص بضربة قلم واحدة، وربما على الأديب، وهذا المفهوم ما عاد معتمدا بصورة كبيرة في النقد العربي عموما، وإن ظلت بعض الأسماء متمسكة به، حتى لا تفقد مركزيتها في إطار الهيمنة الثقافية، بينما مفهوم القارئ مفهوم حداثي لا يعطي القارئ أي سلطة على النص، لا بالحكم عليه ولا توجيهه، أي إنه يرفض حكم القيمة بالسلب أو بالإيجاب، وإنما يقرأ النص من حيث هو لغة، فيعمل على تأويله واستنطاق خصائصه الجمالية، وبهذا (فالقراءة) غير قطعية ولا فاصلة                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                      وتستكشف ما استطاعت منها، وبهذا لا تغلق النص على أي قراءة قادمة، إنها لا تعطي (القارئ) أي مركزية عالية على النص، بخلاف مفهوم (الناقد).
   ربما كانت هذه المقولة تنطبق على بعض النقاد الأكاديميين، ذلك لأن الجامعات، في العالم العربي، تحولت، في بعض جوانبها، إلى ما يشبه القلاع التي لا تسمح بالتجديد، ولا بالقبول السريع بالتغييرات المعرفية المتسارعة حتى لا يفقد بعض أساتذة النظريات النقدية واللغوية كراسيهم، ولعل النشاط النقدي المتنوع أكثر وضوحا في المجلات الأدبية، والصحف، لكنه مهما بلغ، يظل حضورا غير مؤصل كالذي يحدث في الدرس الأكاديمي، من حيث إنتاج الأبحاث المحكمة، والرسائل العلمية، والمحاضرات.. وكثير من الأساتذة الأكاديميين ينفتحون على المناهج الحديثة ويدخلون مفاهيمها وتقنياتها إلى محاضراتهم، ويكتبون بها بحوثهم، وعليه فإن الجامعة هي المكان الأنسب للنشاط النقدي المؤسس على وعي نظري ومنهجي، ويمكن أن تكون المقابلة قائمة بين بعض الأكاديميين المتصلبين عند نظرياتهم التي لا يرغبون في أن يتزحزحوا عنها، والقارئ الذي لا يقيد نفسه بشيء من ذلك.
   وعلى أية حال يظل فارق الوعي بين القارئ والناقد موجودا إلى حد كبير، ومتماسا أيضا، ذلك لأنك قد تجد (قارئا) يتبع الأسلوب الحديث في التحليل، لكنه يحاول أن يفرض سلطته على النص، وقد تجد (ناقدا) يلتزم لمنهجيته النقدية الكلاسيكية لكنه لا يضغط كثيرا على المبدع والنص، فيكتفي بقراءة الظروف السياسية والاجتماعية التي أثرت في إنتاج النص، متحدثا بإسهاب عن مضمونه، مع إلقاء مسحة عابرة على الناحية الفنية. وفي المحصلة الأخيرة لا يستطيع الناقد ولا القارئ أن يقولا كل شيء عن النص، وإن امتاز الأول بمحاولة فرض سلطته كما فعل الآمدي في كتابه (الموازنة) بوصفه ناقدا فحلا لا ترد كلمته ولو كانت على أبي تمام الأكثر براعة شعرية، بينما يمتاز الثاني (القارئ) بحيوية أكبر في تتبع خصائص النص الجمالية.

* كيف يحلل الناقد الأدبي النصوص الأدبية، ويستنبط صفاتها وخصائصها، ويحكم عليها كما ينبغي أن تكون؟ وهل من الضرورة أن يكون الناقد ملما بالتراث النقدي وبالاتجاهات النقدية التي يعاصرها؟ وما هي رؤيتكم للحركة النقدية في بلادنا ومدى ارتباطها بالواقع الثقافي والأدبي العام؟ وإلى أين وصلت؟
                        
(ج) يتم تحليل النصوص بأي منهج من مناهج التحليل إما القديمة نسبيا كالمنهج الاجتماعي، والمنهج النفسي، والمنهج التاريخي، والمنهج اللغوي، والمنهج التكاملي، وإما الحداثية كالمنهج البنيوي، أو الأسلوبي، أو السيميائي، أو التفكيكي، أو منهج التلقي والتأويل، ولكل منهج آلياته الخاصة في التحليل والقراءة، لكنها جميعا، أعني المناهج الحداثية، تنظر إلى النص من حيث هو لغة، تستوقف القارئ فيه كثير من المعالم الجمالية بعيدا عن شخصية الأديب ونفسيته وظروف عصره الاجتماعية والسياسية، مما تهتم به المناهج السابقة على المناهج الحداثية كالمنهج النفسي الذي يحول النص إلى وثيقة سريرية تكشف عن نفسية الأديب، وعقده، كما فعل النويهي والعقاد في دراسة أبي نواس، والمنهج الجدلي (الماركسي) الذي يرى في الأدب انعكاسا للواقع وتمثيلا- إلى حد كبير- للطبقة التي ينتمي إليها الأديب، ومن ثم فالنقد الحداثي لا يحكم على النصوص، يقرؤها فقط، لتقدم كل قراءة إضافة إلى المدونة النقدية وإلى شخصية النص اللغوية التي تحتمل عددا كبيرا من القراءات، وهو ما يحفز على العودة إلى النص دائما، وقراءته في كل مرة بنفس جديد من قبل القارئ نفسه أو من قبل قارئ آخر، ومن هنا تكون الحداثة وفية للنص بما في ذلك النص التراثي الذي تقلبه على وجوه مختلفة، وتعيد اكتشاف ما خفي فيه من أسرار طمرتها القرون، وهذا لا يتعلق بالشعر، وإنما بالسرد العربي أيضا الذي يتعرض بدوره لاكتشافات رائعة على يد أقطاب السرد. ولعله من المهم للقارئ معرفة كل المناهج والتيارات ومعرفة موقعه منها، وإلا كيف ستكون قراءته خصبة وعميقة، فضلا عن تمتعه بحس نقدي رفيع، يستطيع متابعة خيوط النص الدقيقة، والربط بينها.
   أما عن الحركة النقدية في بلادنا فيمكن التعرف عليها من خلال المؤلفات النقدية الموجودة في الساحة، وهي في الغالب الأعم قراءات ذات اتجاه حداثي، محمل برغبة جادة في قراءة النصوص وإضاءتها، وتتعدد آلياتها المنهجية وفقا ومنطلقات أصحابها، فالدكتور عبدالله حسين البار أنجز عددا من الكتب والدراسات تعنى بالتحليل اللغوي- الحداثي للنص لاسيما في المجال الأسلوبي، بينما يهتم الدكتور أحمد سعيد عبيدون بالقراءة السيميائية، وكذلك الأستاذ زهير الهويمل، ويهتم الدكتور طه حسين الحضرمي بالقراءة السردية وفقا ومفاهيم علم السرد الحديث، وكذلك الدكتور عبده بن بدر، وللأخ أكرم باشكيل إضاءات جيدة في المجال السردي والأدبي عموما، وهنالك أسماء أخرى يبدو أن إنتاجها في القراءة النقدية توقف منذ فترة ليست بالقصيرة، لأسباب متعلقة بها. والملاحظ أن القراءات الحداثية لا تستقطب إلا قراء محدودين هم في الغالب من الشغوفين جدا بالنص الأدبي لما تنطوي عليه الحداثة من مفاهيم ومصطلحات جديدة وآليات تحليل مختلفة لم يعهدها القارئ الحضرمي، والعربي عموما، لاسيما أن هذه القراءات متنوعة وتحاول أن تواكب الجديد بما يجعلها في أزمة ابتعاد، إلى حد واضح، عن عموم القراء، أو عن الواقع الأدبي والثقافي العام، كما جاء في سؤالكم.
   أما إلى أين وصلت هذه القراءات؟ فقد أنجزت أشواطا جيدة يمكن لأي متابع للإصدارات والكتابات إدراكها، ولعله كان ينقصها التفاعل الحواري والنقاشي في ما بينها من خلال اللقاءات الأدبية والندوات، فضلا عن أنها بحاجة إلى إثراء في واقعنا الأدبي حتى يتعرف عليها الكثير من القراء لاسيما الشباب، بدل هذا الفراغ الهائل الذي يعيشونه في مجال المعرفة عموما والمعرفة بالنظرية النقدية والأدبية الحديثة خصوصا.

* هل ننتظر من الدكتور باعيسى رداً شافياً  على السؤال الذي يطرح نفسه والمتعلق  بالهموم التي تتمحور في الجانب  الشخصي والأكاديمي والمجتمعي ، وبأي منها سيبدأ ؟ وكيف يرى علاقته بطلابه ومستوياتهم التعليمية ؟ وهل هو راض عنها بمقياسه الأكاديمي الدقيق  ؟

ج) هذه مجموعة أسئلة وليست سؤالا واحدا، ولعلني أقف معك أولا عند الهم الشخصي الذي أكاد أركزه أكاد أركزه في هم الوطن الذي أسقطته علينا السياسة بكل إشكالاتها، لاسيما الهم الذي سقط على حضرموت التي تنوعت بها السبل، فمفهوم الوطن بالنسبة لجيلنا اضطرب عدة مرات خلال خمسين عاما، وارتبكت معه كثير من الأمور، فلدينا ما يلي:
1) الوطن حضرموت (الدولة القعيطية).
2) الوطن حضرموت (الدولة الكثيرية).
3) الوطن الجنوب العربي.
4) الوطن جنوب اليمن.
5) الوطن اليمن.
6) وهنالك من ينادي اليوم بأن يكون الوطن حضرموت الصغرى.
   هذا الاضطراب بين الوطني- المحلي، والوطني- الأعم شكل ومازال يشكل إرباكا مزعجا لكثير من المثقفين والسياسيين والمواطنين على حد سواء في ما أدى إليه من نتائج، فتغير مفهوم الوطن بهذه السرعة وخلال مدة وجيزة من الأحداث التاريخية المتلاحقة لم تشهده أي منطقة عربية كما شهدته حضرموت، في انقسامها على نفسها أولا بين قعيطية وكثيرية، دون أن تلحق أي من هاتين الدولتين اسم حضرموت باسم دولتها انطلاقا من كون الممالك في ذلك العهد أشبه بالاحتياز الخاص كالمملكة المتوكلية اليمنية والمملكة الأدرنية الهاشمية، وإن حافظوا على حضرموت صحراءها وواديها وبحرها في رمزية أعلامهم، وخدموها بصورة واضحة.
   وأن تكون حضرموت منقسمة على نفسها مرة، وأن تكون من الجنوب مرة أخرى، وأن تكون من اليمن مرة ثالثة، وأن تعود -كما يقال- إلى الوضع التاريخي في ما صار يسجل الآن في الوثائق باسم إقليم حضرموت أو الإقليم الشرقي مرة رابعة، وخلال مدة زمنية وجيزة (نصف قرن تقريبا) كل هذا أثر فينا، وترك فينا هذا الارتباك والهم، فنحن من جيل عاصر فترة الحزب الاشتراكي اليمني، وفترة الوحدة، ونعاصر الآن ما يستجد من أمور بدأت تلوح في الأفق، وربما استبق بعضنا بحياته إلى معاصرة الدولة القعيطية أو الكثيرية، وخلال هذه المدة المرتبكة كثير من الأهداف غدت سرابا، ولعل هذا صاغ انفعالاتنا النفسية والذهنية على هذه الحالة من الاضطراب، وستجد كثيرا من الأسماء السياسية والمثقفة الكبيرة ليس من جيلنا بل حتى من الأجيال السابقة علينا، تنقلت بين هذه المواطن خلال هذه المدة الوجيزة دون أن يستقر الزمن بأحد منهم على فكرة واحدة أو هدفية واحدة. والإشكالية هي أن كثيرا من الاتجاهات السياسية أسهمت في تأسيس الوطن العام، وكان كل ينطلق من مصالحه الخاصة، أو من مصالح منطقته الخاصة، حسب موقعه السياسي والسلطوي، واستغلت –في ما يبدو- في كثير من الوطنيين الحضارم، وغيرهم، رغبتهم في الاستقلال والتحرر من الاستعمار، وهي مبادئ سامية، ولعله ما تزال إلى الآن ترسم المبادئ الجميلة، ولا أدري ما إذا كانت ستغدو أحلاما متهاوية في المستقبل القريب أو تتحقق، فبوصفي واحدا من هذا الجيل أعيش هذا الارتباك، وأتمزق به يوميا. لقد ارتبط بتلك التحولات الدرامية ارتباك في الجانب الاجتماعي، والسياسي ، والعسكري، والسلطوي، والتربوي، والمعيشي، والشخصي لكثير من الأفراد، إن لم أقل لكل فرد، واللافت أن تلك الآثار السيئة ترسم في إطار جاذب، هو الازدهار الوطني، أو خير الوطن. أصبحنا كالمصابين بعقدة الخوف (فوبيا الخوف) المعروف في علم النفس والذي يصاب به بعض الأفراد، أما أن يصاب به جيل بأكمله، أو أجيال، فالمسألة بحاجة إلى نظر، وكثيرا ما أخفت المبادئ الكبيرة تحتها عددا من الأهداف الخاصة التي تجلت سوءاتها بمرور الأيام، ولعل الأجيال الحضرمية التي عاصرت هذه الأوضاع بما فيها جيلنا مسؤولة عن عدم رسم شيء من الأهداف الخاصة لحضرموت، ومسؤولة عن هذا الاضطراب الذي نعاني منه، قبل أن نحمل أحدا المسؤولية.
       
  نلتقي في الحلقة الرابعة القادمة ، حيث  سنناقش العديد من القضايا والهموم ، والدكتور عبدالقادر باعيسى بلغتة الجميلة ، جعلنا قراء ننهل من علمه وثقافته الواسعة .. والآن نودعكم أحبتي ،على أمل اللقاء بكم في الأسبوع القادم .

 
أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

اللجنة الإعلامية لمليونية المكلا تعلن عن مفاجآت إعلامية وحرص دولي على متابعة وتغطية الفعالية



هنا المكلا / إبراهيم الجفري - المكلا

قال الزميل خالد الكثيري رئيس اللجنة الإعلامية لمليونية المكلا إن اللجنة تلقت العديد من طلبات التغطية والمتابعة لفعاليات مليونية الصمود والتحدي الجارية تحضيراتها في مدينة المكلا حاضرة محافظة حضرموت قبلة الحشود والمواكب الشعبية المزمع تحركها من مختلف مناطق ومدائن الجنوب للمشاركة في إحياء الذكرة المشئومة لإعلان الحرب على الجنوب 27 أبريل الجاري .

لافتاً إلى ان شعب الجنوب بمليونية المكلا تنتظره مفاجآت إعلامية هي الأولى من نوعها في حجمها وأهميتها الدولية وسوف تُعلن في حينها مُمشيراً إلى أنها تعتبر من الفرص الإعلامية المثلى التي قدر أن تكون مليونية المكلا سبيلا وميدان لمتابعتها ونقلها لرساله شعب الجنوب إلى المجتمع الدولي وتبليغ صورة الملحمة المليونية للإرادة الشعبية العازمة على الرفض القطعي لمخرجات التسوية الدولية باليمن التي لا تراعي حق الجنوب في التحرير لحياضة الوطنية والاستقلال لدولته .

وكما أشار "خالد الكثيري" إلى ان اللجنة الإعلامية لمليونية المكلا تلقت العديد من الطلبات من وسائل الإعلام الإقليمية والدولية التي أبدت حرصها على حضور وتغطية الفعالية منها قنوات الميادين وسكاي نيوز عربية وغيرها .
إلى جانب قنوات أخرى تجري التحضيرات لمتابعة الفعالية وتغطيتها بواسطة المركز الإعلامي لمليونية المكلا على رأسها قناة البي بي سي وقنوات أخرى .
أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

محمدصالح دومان جريح مليونية 21 فبراير يرقد على فراش المرض في منزله بدوعن

بعد إصابته بكسر في عظم الفخذ
محمدصالح دومان جريح مليونية 21 فبراير يرقد على فراش المرض في منزله بدوعن

هنا المكلا /خاص
يرقد على فراش المرض في منزله بمنطقة الخريبة بدوعن المواطن / محمد صالح دومان الملقب بالطمبشي بعد اصابته بطلق ناري أثناء مشاركته في مليونية 21 فبراير يوم الجمعة أثناء توجه الملصين من ساحة المعلا إلى ساحة العروض .
وبحسب مايروي المواطن محمد صالح دومان العاجز عن الحركة أو العمل بعد أن كان يعمل في عدن في مهنة الحمالة لكنه اليوم يعتكف في منزله بمدينة الخريبة بوادي دوعن ينتظر لمسة وفاء لعلاج إصابته وخاصة وأن مشارك في جميع فعاليات الحراك السلمي بعدن لكن قضاء الله وقدره حدث بعد أن أطلق جنود الأمن المركزي النار ومسيلات الدموع بالقرب من جبل حديد وسقط في الحادثة شهداء وجرحى وتم إسعافه إلى مستشفى أطباء بلاحدود بعد اصابته في عظام الفخذ .
الجريح محمد صالح دومان ظل أكثر من شهر في المستشفى بعد ماتم تصفيه الجرح وتثبيت خارجي لعظمة الفخذ لكنه يأمل بأن يجد الإهتمام من الجميع ومواصلة مرحلة العلاج ليتعافى بعد أن أصبح عاجزا وخلفه أسرة ينتظرون لقمة العيش الكريمة .

أكمل القراءة R?©sum?©abuiyad

جميع الحقوق محفوظة عرب سوفت ©2012-2013 |تطوير عرب تكنولوجى | سياسة الخصوصية