قال غريك دايك، رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، يوم السبت، إن اتحاده غارق في العنصرية ومملوء بالعنصر البشري من ذوي البشرة البيضاء، وهو ما يفهم بالتمييز داخل المؤسسة الكروية العظمى داخل البلاد.
وفي رسالة مسجلة بالفيديو إلى الاتحاد، قال دايك لهيئة الإذاعة البريطانية، إن الاتحاد الإنجليزي يعاني من خطر أن يصبح متناقضا. وأضاف: "لو نظرنا لمن يشجع ومن يمارس كرة القدم ثم نظرتم لمجلس الاتحاد الإنجليزي لن تجدهم ممثلين".
وأضاف: "هناك أغلبية كبيرة للذكور وللبيض في عالم لا يهيمن عليه الذكور ولا البيض وبطريقة ما يجب أن يتغير، علينا أن نحاول وأن نغير، لكننا لسنا وحدنا، وهذا ينطبق على المشجعين".
ويتكون مجلس الاتحاد الإنجليزي من 120 عضوا لمسابقات المحترفين والهواة، وهو المسؤول عن المساعدة في اتخاذ القرارات الخاصة بالتنظيم
سياسات اللعبة.
ووجهت انتقادات مماثلة من مدافع إنجلترا السابق سول كامبل، الذي قال إنه لو كان أبيض البشرة لارتدى شارة قيادة المنتخب الإنجليزي لعشر سنوات.
وعاد دايك ليقول: "الآن علينا أن نبحث في كيفية إشراك سكان إنجلترا في القرن الـ21، ونراعي التنوع الموجود. لو واصلنا العمل بهذه الطريقة كبار السن والبيض سيزداد تناقضنا".